منتديات عطر البيان

منتدى مسرحي أدبي فني للأبداعات المسرحية العراقية والعربية والعالمية .فن.ثقافة.مسرح.ادب.فن.تراث.معلومات تاريخية للمسرح.خواطر.شعر.روايات ومسرحيات عالمية وعربية.المسرح العراقي.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسفار / سفر منع صدور المشهد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???? ???
زائر



مُساهمةموضوع: الاسفار / سفر منع صدور المشهد   الخميس ديسمبر 04, 2008 1:50 pm


سفر منع صدور المشهد


ليس لنور الشمس إلا أن يبعث بألقه نحو الكل دون أن يميز بين الخبيث والطيب ، وما لنور الشمس من أطياف تملأ الأرواح ألقاً وبهجه ونور ، فأن له شأناً أن يعمي قلوب البعض حقداً وبغضا كما قد أعمى بصائرهم . فكان لهؤلاء أن أقدموا على فعل شنيع عكس صورة الروح السوداء التي يحملونها ، حيث قاموا بالوشاية على منشور ( المشهد ) والجماعة ومؤسسها ، فكتبوا إلى الجهات الأمنية ( مديرية الأمن ) تقريراً عن نشاطات الجماعة الإسلامية ومنشورها ( المشهد ) ، وتم استدعاء مدير ومؤسس الجماعة إلى التحقيق عدة مرات صدر على أثرها كتاب منع صدور ( المشهد ) . ربما إن ما أراده هؤلاء الحاقدين وأعوان السلاطين قد حققوه بمنعهم صدور ( المشهد ) ، ولكن الذي لا يعلمونه أن ما حصل للجماعة ومؤسسها هو شهادة حقيقية بانتماء جماعة الناصرية للتمثيل إلى الشعب وقضيته العادلة ووقوفها ضد النظام وأزلامه .

سفر الدرس


بعد نجاح ورشة التأليف المسرحي مباشرة ، وتلقي الجماعة دعوة للمشاركة في مهرجان منتدى المسرح والذي كان من المزمع أن يقام نهاية 2002م ، وكالعادة كان في جعبة المخرج الوحيد في الجماعة الأستاذ ياسر البراك ، العديد من النصوص التي تنتظر الدور للوصول إلى خشبة الجماعة وعلى يده الإخراجية المعروفة بالجديد دائماً ، وكما في كل مرة فأن البراك قد أشرك الجماعة في إختيار النص وكان هذه المرة نصاً للكاتب يوجين يونسكو بعنوان ( الدرس ) ، وبدأ العمل في التمرين والذي جعله ضيق الوقت وحلول شهر رمضان المبارك يمتلك ميزة التحدي والإختبار بإثبات الجدارة والكفاءة ، فكان لثلاثي العمل ( علي بصيص ، حميدة مكي ، عمار نعمة جابر ) بقيادة المخرج ياسر البراك أن أثبتوا بأن الجماعة تمتلك كادر له من الكفاءة ما يستطيع به أن ينجح في كل اختبار يتعرض إليه ، لا فقط من خلال كونه استطاع إنجاز العمل البالغ الصعوبة في خمسة وعشرون يوماً ، بل إنه تمكن من أن يصنع عملاً مسرحياً أخرس كل المتقولين الحاقدين ، للمستوى الذي ظهر به كونه عمل في منطقة لنصوص عالمية لم يقتحمها إلا القليل من المسرحيين . ففي عرض خاص حضره بعض المسرحيين والمهتمين في المسرح ، وأيضاً اللجنة التحكيمية لنقابة فناني ذي قار ، للتأهل لمهرجان المنتدى في بغداد ، كان لجماعة الناصرية أن تكتب ما أذهل العقول والأبصار ، بصور وعلامات وتشفيرات وطرح فكري يتناغم مع ما قدمت الجماعة سابقاً من أعمال كبيرة ومميزة .

وكما كان ديدن المتحجرين في محاولاتهم المتكررة للوقوف في طريق تألق الجماعة ، وهذه المرة بمحاولتهم منع ترشيح ( الدرس ) لمهرجان المنتدى ، ولكن خاب فألهم فقد غدا ( الدرس ) ظاهرة يتحدث عنها الوسط المسرحي .

سفر الحرب


بعد أن ألغي مهرجان المنتدى في بغداد ، تم تأجيل عرض مسرحية ( الدرس ) ،وبدأت الجماعة بالدخول في تجربة جديدة بجميع كادرها ، عودة نحو محور المسرح الشعبي وعوالمه الفسيحة فكان هذه المرة من نصيب الكاتب بيير فوريه من خلال نصه ( قميص رجل سعيد ) . بعد اعداده وإخراجه من قبل الأستاذ ياسر البراك . وبعد أن صمم العرض على شكل دائري تم العمل في تمارينه من خلال فرضية ( الإرتجال ) التي كانت محور نحو الحداثة والتجريب ، وتقدم في أساليب العمل التي تتبناها الجماعة . ولكن وبعد أن قطعت الجماعة شوطاً كبيراً في العمل ، وبعد التصعيد السياسي والأزمة التاريخية التي ضربت العراق والتي أدت إلى سقوط نظام البعث في التاسع من نيسان 2003م ، فكان للوضع الغير المستقر أن أدى إلى إيقاف العمل وترك التمرينات . فالحرب التي بقيت الصفة الملازمة لنظام البعث طوال سنواته ، زعزعت كل كيان الشعب العراقي وبجميع قطاعاته ، والثقافة والمسرح كان لهما حصة في تحمل ما وقع ، وهاهو المسرح يفقد خلال أيام الحرب بعض مقراته ومسارحه ، ويعاني من جديد تحت سماء تمطر بالقنابل والصواريخ ، ومع ليالي يملأها الخوف والظلام ونهارات يعوزها الأمن والأمان .

سفر العصر الجديد


مع شروق أول شمس لأول يوم على أرض العراق دون حكم البعث ، كان العراق من أقصاه إلى أقصاه يحدق بقدوم عصر وعالم جديد ، أقل ما يمكن أن يحمل معه طعم الخلاص من سنين من القمع والقتل والتشرد ، وهذا هو الإحساس بولادة جديدة تحتم نحو الجماعة أن تلبس حلة جديدة تتناسب مع عالم أول شعاراته الحرية في الفكر والطرح والإعتقاد ، وهذا الجديد ومع ضبابيته التي فرضت على الجماعة أن تتوقف قليلاً قبل مواصلة المسير ، فأنه قد منح الجماعة مساحة للشغل وحرية في الطرح أكبر من الزمن السابق ، وفرض على الجماعة متطلبات من نمط جديد ظهرت في العصر الجديد ، كالحاجة الماسة للتركيز على العامل الإعلامي للتعريف بمنجز الجماعة وتسليط الضوء عليه وكذلك دخول الحاجة إلى الترجمة للغات الأجنبية ، فقامت الجماعة بترجمة منشور ( جماعة الناصرية للتمثيل ـ تاريخ ومنجز ) ـ الطبعة الأولى ـ إلى اللغة الإنكليزية على يد الأستاذ أمير دوشي ، وقامت بتوزيعه على بعض المنظمات الإنسانية الغربية وعلى بعض الشخصيات الإجنبية التي دخلت إلى العراق بعد نيسان 2003م .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاسفار / سفر منع صدور المشهد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عطر البيان  :: المنتديات المسرحية :: مقالات ودراسات عن جماعة الناصرية للتمثيل-
انتقل الى: