منتديات عطر البيان

منتدى مسرحي أدبي فني للأبداعات المسرحية العراقية والعربية والعالمية .فن.ثقافة.مسرح.ادب.فن.تراث.معلومات تاريخية للمسرح.خواطر.شعر.روايات ومسرحيات عالمية وعربية.المسرح العراقي.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نحو خطاب مسرحي نبيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ستارالحربي



عدد الرسائل : 3
تاريخ التسجيل : 25/11/2008

مُساهمةموضوع: نحو خطاب مسرحي نبيل   الأربعاء نوفمبر 26, 2008 3:38 pm





نحو خطاب مسرحي نبيل



الشاعر والناقد علي شبيب ورد

الإنسان في أنبل مشاعره وأنقى قيمه وأسمى أفكاره ، هو قيمة وهدف المسرح في كل زمان ومكان . إنه تدوّس دائم لأكثر مناطق المجهول الكوني وعورة ، وهو مغامرة ومغايرة أخّاذة في عوالم المشاعر والقيم والأفكار التي تشكّل وتنظم الظواهر الأدبية والفنية الدائمة الحركة والتعبير على الدوام . وتأسيسا على ما تقدم ، نرى أن الفن عموما هو إحدى ظواهر الوعي الاجتماعي ، من الواقع محتواه ، وعن فعالياته يعبر ، يبدأ من الخاص لينتهي بالعام ، الفرد في الفن نموذج اجتماعي يأخذ عموميته من ضرورة انتمائه لطبقة اجتماعية ما . ومن خلال هذا النموذج يدافع هذا الفنان أو ذاك عن المفاهيم والأفكار التي يؤمن بها ويواجه المفاهيم والأفكار المغايرة .

والمسرح كشكل من أشكال التعبير الفني للمجتمع ، يعدّ من أكثر الظواهر الفنية علاقة بالسلوك الاجتماعي ، لاعتباره الناس جزءاً مهما من عملية الإبداع المسرحي ، فالخطاب المسرحي يتأثر ويؤثر بالعلاقات الاجتماعية السائدة في مرحلة ما ، وبتغير المجتمع تتغير القيم والمفاهيم وأهمها ( الأخلاق ) فما كان مقبولا في مرحلة ما ، لا يقبل في مرحلة أخرى .

غير أن الأخلاق لا تتغير كلها ، إذ أن كثيرا منها يظل ثابتا ، وهو ما له علاقة بجوهر الإنسان ومشاعره وبحقيقة كونه جزءاً من جماعة لا يستطيع العيش خارجها . وبالتالي فلعلاقاته بالآخرين سمات محددة تتخذ صفة الأخلاق وتصل درجة القداسة . ولولاها لتحول المجتمع إلى غابة لا غير .

والمراجعة البسيطة للتراث الاجتماعي والمسرحي ، تثبت حتما وتؤكد أهمية هذا الفهم وجدواه في تشكيل الظاهرة المسرحية لقيمها الجديدة والمحتملة في المراحل اللاحقة .

ولهذا ركب مسرحيو الناصرية أجنحة الطموح صوب الأجدى والأرحب والأمثل ، وهم يغرفون بأكفّهم الصغيرة من أحلامهم الكبيرة ، ليسكبوها على الدوام في نهر الإبداع المسرحي الأزلي الجاري في مدينة ، تكحّلت عيونها بمرأى طفولة الإشراق الآدمي البهي . إن المتتبّع المخلص والمنصف لخارطة الحركة المسرحية ، يجد أن معظم مسرحيينا ، لم يولدوا من الفراغ ، ولم يكونوا طارئين ، ولم يتعكّزوا على تجارب تعكزت على غيرها ، ولم يفكروا ( بشباك التذاكر ) رغم ظروفهم المعاشية المعروفة . فهم واصلوا ويواصلون اللهاث والنضح ، مضحين بفرص نيل قوتهم اليومي ، ليتشظّوا قلوب وجدٍ لجمهورهم الكريم .

غير أن مطلع التسعينات للأسف ، شهد تحوّلا محزناً في الأخلاق المسرحية ، إذ أخذت تطالعنا بين حين وآخر ، أصواتٌ نشاز من خلال الصحافة والأدبيات الأخرى . هذه الأصوات ، تتباكى على الحركة المسرحية في هذه المدينة المعطاء . ووصل بها ( وهم العبقرية ) بأن ترفع إصبع الاتهام إلى نهر العطاء المسرحي الدائم ، عبر تصريحات جاهزة رنانة ، أو عبر مقتطفات نقدية لا تتفق وخواء منجز تلك الأصوات . وبدافع حب الظهور والحضور ، راح بعضهم يحشّد أوهامه ، ضد الطيبة والتواضع والحضور لمعظم مسرحيينا الأفاضل . وما يثير الألم ليس ما يقال ، بل التمادي في رعونة القول ، وعدم التّحسّب لنتائج القول . إن الافتراءات الضاربة في الحنق ، والصعود على أكتاف الآخرين ، بلافتات الذّم والتقريع حينا ، وتأطير منجزهم المتواضع الهش ، بديباجات تنظيرية ، مأخوذة من رؤى مسرحية كبيرة حينا آخر ، هي محاولات لا مسوّغ لها ولا تخلق لهم مجدا أبدا ، وحريٌّ بهم أن يتذكّروا أن للحركة المسرحية فضل عليهم ، إذ جعلت منهم يمارسون العمل المسرحي ، وبعضهم صاروا نقادا على حساب الإساءة إلى الآخرين . إنني أدعوهم بمودة خالصة ، إلى الانتماء الغيور للحركة المسرحية ، والابتعاد عن رمي القذى في عيون ألفتنا المسرحية . وذلك بالأداء الواعي للخطاب المسرحي ، من خلال عروض حداثوية مشفّرة موحية ، لا من خلال عروض سلفية خاوية تعبى ، ترافقها أوهامهم وإعلانات الإدّعاء بالثراء الثقافي ، المنقضّة على تجارب آخرين أكثر مغايرةً ومروقا . وأتمنى أن يعيدوا النظر في مواقفهم السابقة ، ليمرّوا بحرص ، في شعاب البذل ، مكلّلين بغارٍ ليس من زجاج ، ورمي عكّازات الذّم والتجريح والنيل من الغير ، والمشاكسة بوهم العبقرية القاتل ، أو الإشارة بصولجان التباكي على (( المسرح الحقيقي الجاد )) إن البيانات والتصريحات والتنظيرات ومقالات التجريم ، لا تخلق فنانين غيارى ، ولا تديم عافية المسرح .







ستار الحربي

عضو جماعة الناصرية للتمثيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نحو خطاب مسرحي نبيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عطر البيان  :: المنتديات المسرحية :: المسرح العراقي-
انتقل الى: