منتديات عطر البيان

منتدى مسرحي أدبي فني للأبداعات المسرحية العراقية والعربية والعالمية .فن.ثقافة.مسرح.ادب.فن.تراث.معلومات تاريخية للمسرح.خواطر.شعر.روايات ومسرحيات عالمية وعربية.المسرح العراقي.
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزقورة
المشرف العام


عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس   الجمعة نوفمبر 21, 2008 4:25 am

مسرحية

النخلة والثعلب

(طفل)

الحقوق محفوظة لدى المؤلف

تأليف/ محمود أبو العباس

الشخصيات :

1ـ النخلة

2ـ الديك

3ـ الكلب

4ـ الغراب

5ـ الثعلب

6ـ صراصيرو

7 ـ طائر الحب



اللوحة الأولى

المنظر :



((أرض زراعية جميلة افقها الأخضر يغطي مساحة المسرح وتؤدي شخصيتها (ممثلة) وهناك بيت جميل للكلب الذي يقوم على حراسة النخلة وكذلك يهتم بأعمالها وقد صنع له بيتاً جميلاً من بقايا النخلة))



((موسيقى وغناء مع دخول الديك.. الذي يضع كراسي صغيرة من جذوع النخيل))



الديك : كوكو.. كوكو.. كوكو.. صباحاً سعيداً..

ليوم مليء بالنشاط والعمل..



((مع الموسيقى يؤدي بعض الحركات الرياضية))



الديك : (يغني)

بين ظلال النخلة

نعمل مثل النحلة

هي لنا نعم الصديق

تطعمنا حباً ورحيق

تبقى أخت أغلى

معها الدنيا أحلى

بين ظلال النخلة

نعمل مثل النحلة



((تشارك النخلة في الغناء ولكن بصوت متعب))



الديك : مابك يانخلتي الجميلة.



النخلة : أشعر بالتعب فأنا لم أنم البارحة.



الديك : وصديقنا الكلب ألم يسهر مثل كل ليلة على حراستك.



النخلة : لا.. فهو يأتي الليل.. والظلام ينشر جناحيه على المزرعة لاأدري إلى أين يذهب كلوبي.



الديك : هذا الكلب الكسلان.. أصبح لايفِ بوعده.



النخلة : ربما يكون مريضاً ويخفي ذلك..



الديك : ولكن عليه أن يخبرنا لأن السكوت عن المرض يجلب أمراضاً كثيرة..



الديك : لاعليك سأذهب إلى بتيه لأرى..



النخلة : دعه ينام.



الديك : النوم الكثير يسبب الخمول.. ويجعل الوقت يطول.. عليه أن يصحو ولكل كسله يمحو.



((يطرق باب بيت الكلب))



الديك : كوكو.. كوكو..كوكو.. أصحي أيها الكسلان.. وتعال لتتمتع بأجمل الألوان.. فكل ما في المزرعة منتشىء ما أروعه.. كوكو.. كوكو..كوكو..



الكلب : (ويفتح الباب خالقاً).. ها هل ذهباً؟



النخلة : من..؟



الكلب : اللذان جاءاً في الليل..



الديك : ((ضاحكاً)) لابد أنك تحلم.



الكلب : أنا لاأحلم.. آه لو تعلم أيها الديك.. لوتعلم.



الديك : ماذا؟



الكلب : جاءاً إلى المزرعة اثنان متخفيان.. يمشيان بهدوء.. يتكلمان بصوت خفيف.



النخلة : وماذا قالا؟



الكلب : كيف لي أن أسمعاها وهما.. وهما يهمسان.



الديك : ربما يكونان ضيفان.



الكلب : الضيف يطرق الأبواب.. ولايختفي.



النخلة : ولماذا لم ترفع صوتك.. لأخبارنا؟



الكلب : كنت أريد أن أعرف ماذا يريدان؟

الديك : وهل عرفت؟



الكلب : بصراحة.. لا.



الاثنان : لماذا؟



الكلب : الخوف.. خفت منهما..



الديك : ولكن من يحرس المزرعة عليه أن لايخاف.



النخلة : ومن ماذا خفت؟



الكلب : ينتقلان بسرعة يتسلقان الأشجار.. ثم نشر أحدهما بخاراً أبيضاً جعلني أشعر بالدوار.. دخت.



الديك : هذا كلام خطير.



النخلة : إذا هذا السبب الذي جعلني لاأنام.



الكلب : أنت أيضاً خائفة.



النخلة : أنا لاأخاف.. ولكن شعرت بالتعب.



الكلب : هوهو.. بسبب البخار أيضاً.



الديك : (يعتلى أحد الكراسي وينظر إلى البعيد من كل الاتجاهات).. لا أرى شيئاً



الكلب : ((يتثئاب)) آه.. أشعر بالنعاس.



النخلة : إذا كنت تحلم..



الكلب : ربما..



الاثنان : ربما... بماذا تحلم؟



الكلب : ((يغنى)) أحلم أن المزرعة أكبر

أحلم فيها طيور أكـــثر

نهر يجري فيها يسحر

للمستقبل نعمـل نسهــر



الاثنان : أحلم أن الكسل يضمر

أحلم أن الجشع يصغر



الثلاثة : نحلم أن الخــــوف يطير

قلب واحد ونفس المصير



((إظــــــــــــــــــــــــلام))



اللوحة الثانية



((يدخل الغراب مسرعاً ويتوقف.. يتفحص النخلة..))



الغراب : تعال.. تعال.. النخلة نائمة.



((يدخل الثعلب متلصصاً, يرتجف.. يدخل وهو يغطي عينه مثل القرصان

ويحمل على ظهره حقيبة قماش)).



الغراب : ما بك ترتجف وترتعد؟.



الثعلب : ((يقترب من بيت الديك)) هذا بيت الديك.



الغراب : وربما بيت الدجاجة.



الثعلب : صحيح فأنا هنا أكلت الدجاجة.



الغراب : إذا أتعرف المكان؟.



الثعلب : كيف لاأعرفه.. يومها هجمت علي الديوك ونقرت عيني بمناقيرها.



الغراب : لذلك فأنت تخاف على عينك الثانية.. والديك يعرفك؟.



الثعلب : نعم والكلب أيضاً.



الغراب : وإذا لابد لنا من الاختفاء.



((الثعلب ينزل الحقيبة ويبدآن بتغيير ملابسهما وملامحهما))



الثعلب : في هذه الحقيبة كل ماتريد.



الغراب : ملابس وأقنعة.



الثعلب : أجل..أجل.. انظر لهذا القناع ما آروعه.



((وهما يلبسان ملابس فضفاضة وملونة بأشكال غربية ويغنيان)).



الغراب : بـــــــدل ثوبـــــــك

بـــــــدل وجهــــــك

في الكذب يحلو التبديل

بــــــدل صوتـــــــــك

بـــــــدل لونــــــــــك

ماالدنيا إلا تمــــثــــيل



الثعلب : غير حركاتك غيرها

وأطلق كلماتك طيرها

من يسمعك فهو أصل

ومن يرفضك فهو ذليل



الاثنان : بــــــدل ثوبــــــــــك

بـــــــدل وجهــــــك

في الكذب يحلو التبديل

بــــــدل صوتـــــــــك

بـــــــدل لونـــــــــــك

ما الدنيا إلا تمثيل



((عند الانتهاء من ارتداء الملابس يغيرون حركاتهم وأصواتهم ويبدآن بالسؤال))



الغراب : ما أسمك؟



الثعلب : ثعلوب.

الغراب : ياغبي اسمك بعد التبديل.



الثعلب : ها أنا اسمي حاصل.



الغراب : وأنا اسمي فاصل.



الثعلب : فاصل.



الغراب : نعم ياحاصل.



الثعلب : انظر من هذا الذي جاء.



الغراب : ها لقد حضر صراصيرو.



الثعلب : ولابد أنه جاءنا بأفكار كثيرة.



الغراب : هذا الصراصيرو المغرور.. في كل مرة يأتي بأفكار جهنمية..

يقولها ولايفكر بعواقبها.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزقورة
المشرف العام


عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس   الجمعة نوفمبر 21, 2008 4:30 am



((يدخل صراصيرو وهو بهيئة صرصار ولكن يرتدي نظارة سوداء..

وبيده صولجان ويرتدي قبعة عند دخوله يقف الغراب والثعلب جانباً..

ولكنه يدخل متبخراً.. عندما يشاهد الثعلب والغراب بهيئتهما الجديدة

يرتعد خوفاً وينظر إلى النخلة)).



صراصيرو : ((يصفر بنغم وهو ينظر إلى النخلة)) ماأجمل هذه المزرعة وما أحلى هذه النخلة.



((يذهب مسرعاً فيلحقه الثعلب ويتبعه الغراب))



صراصيرو : هل هذه مزرعتكما؟.



الاثنان : ((بالإيجاب)) أم أم...



صراصيرو : ((خائفاً)) أنا جئت هنا حتى.. أرتاح قليلاً.. لقد مررت بمكانات خانقة وكثيرة.. ويبدو أن هذا هو أفضل مكان للراحة ((يجلس)).



الاثنان : ((يرفعانه)) صراصيرو.



صراصيرو : وتعرفاني



الاثنان : نعم.



صراصيرو : من أنتما؟



الثعلب : أنا ثعلوبي.. ((يرفع قناعه ضاحكاً)).



الغراب : وأنا غروبي ((يرفع قناعه)).



صراصيرو : لقد أسرع قلبي في الخوف.. وها هو يتوقف.



((يسقط مغشياً عليه))



الثعلب : انهض ليس لنا وقت للمزاح.



الغراب : أي مزاح وهو فاقد الوعي.



((يعملان له تنفس اصطناعي بطريقة كوميدية)).



صراصيرو : إذا أنت ثعلوبي.



الثعلب : نعم.



صراصيرو : وأنت غروبي.



الثعلب : نعم.



صراصيرو : وأنت غروبي.



الثعلب : نعم.



صراصيرو : وكيف غيرتما من أشكالكما هكذا؟



الغراب : أنها طريقة حتى لاننكشف فيها.



صراصيرو : ولماذا؟



الغراب : صراصيرو ولاتكثر من الأسئلة.



الثعلب : فأسالتك مضيعة للوقت.



الغراب : قل لنا ما العمل.



الثعلب : هذه النخلة أمامك.



الغراب : ونحن معك.



الثعلب : فما هي فكرتك.



صراصيرو : لابد لنا من اقتلاع هذه النخلة من جذورها حتى أخذها إلى أراضي وأزرعها هناك.



الغراب : يقولون أنها لاتعيش في أرضك.



الثعلب : لا التراب ولا الطقس يساعدها في العيش هناك.



صراصيرو : كلها أكاذيب أنهم يغادرون من أفكاري ففي هذا الرأس أفكار

كثيرة.. وعقل كبير.



الغراب : صراصيرو أنت جئت من مكان خانق ((يغلق أنفه)).



الثعلب : ونحن اتفقنا أن نقسم النخلة.



الغراب : فلكل واحد جزء منها.



الثعلب : ماذا تريد أنت؟ وكيف يمكن أن نأخذ هذه النخلة لتصبح ملكنا.



((يركض صراصيرو في كل الاتجاهات.. والاثنان يتبعانه)).



صراصيرو : الفكرة هي أن تأخذ أنت ((الثعلب)) السعف لنبني منه بيتاً لك.



الغراب : وأنا ماعندي بيت.



صراصيرو : السعف يقبل القسمة على اثنين.



الثعلب : وأنت ماذا تأخذ.



صراصيرو : أخذ التمر.. وجذع النخلة.



الاثنان : كيف جذع النخلة؟



صراصيرو : نعم فأنا احتاج إلى قارب.. يعني زورق لنقل التمور.. فكيف انقلها بدون زورق؟.



الثعلب : تصنع زورق !.



صراصيرو : لا



الغراب : فماذا تفعل؟.



صراصيرو : أصنع من جذع النخلة زورق.. لي.. أنا.



الغراب : وهل تظن بأننا الأغبياء وأنت الذكي.



صراصيرو : نحن أصدقاء ويجب أن لانتبادل الاتهامات.



الغراب : ((بعصبية)) صرصار مثلك لايستطيع أن يتلاعب بنا.



((مع ضربة موسيقية.. يشهر صولجانه)).



صراصيرو : بهذه العصا السحرية سأجعلكم تمشون على اليدين.. بدل القدمين.. ولاأسمع لكما صوتاً.. بهذه العصا السحرية. ((الاثنان يخافان)) وبإشارة من العصا.. ترفع عنكما ملابسكما وتظهر أمام سكان المزرعة حقيقتكما.



((يتجمد الاثنان في مكانهما)) إذا أستمعا لما أقول



((يخرج قنينة من جيبه)) هذه القنينة فيها ((سوس النخل))



إذا فشلنا في عليكم إلا ننشر هذا السوس في المزرعة..

حتى تموت النخلة.. هيا اتبعاني..



((يأخذان القنينة ويقلبانها))



الثعلب : خذها لك.



الغراب : خذها أنت.



الثعلب : لك أنت.



الغراب : بل لك أنت.



الثعلب : هذا السوس يقتل التمر في النخلة.. وهو يريد النخلة والتمر.. مامعنى ذلك؟



الغراب : لوكنت أدري.. لما اشتركت معه في هذه المشكلة.



الثعلب : اسكت فربما عصاه السحرية تسمعنا.



((اظــــــــــــــلام))



اللوحة الثالثة



((النخلة لوحدها تغني))



النخلة : أنا النخــــلة الحزينة

ضاعت مني فرحتي

لأ لواني الكلها زيـنة

مـن يعـــــيد بسمتي

أعطيت للمديــــــنة

زهــــوتي ومحبتي

أنا النخلة الحزيــنة

أعيدوا إلي سعادتي



النخلة : ((النخلة تتأوه)) آه.. آه.. من الألم.. آه من وجعي شيء

مابي ألم تعالي ياعافيتي ارجعي.. صحيح أن الصحة تاج

على رؤوس الأصحاء.. آه.. آه.



((يدخل طائر الحب وهو يمكن أن يمثل بواسطة ممثل طفل

أو ممثلة أيضاً يدخل وبيده مجموعة رسائل وحقيبة رسائل

أيضاً)).



طائر الحب : مابك يا نخلة عالية.. ياحضني الدافيء وياشجرة كريمة نلوذ

بها عند الجوع.



النخلة : تلون الكلمات ياطائر الحب في.. وأنا أشعر أني عاجزة

عن فعل شيء.



طائر الحب : كل الكلمات تقف أمامك وتحيي صبرك.



النخلة : صحيح.



طائر الحب : في هذه الرسائل من كل الأصدقاء.. يكتبون إعجاباً بك أحلى

الكلمات.



النخلة : أن الكلام الطيب.. يعيد إلى عافيتي.



طائر الحب : بل بعضهم يكتب شعراً.. اسمعي هذا الصديق يقول :



يانخلـــة ياعالية

فيك تمر وعافية

بألوانك الزاهية

نحبك ياغـــالية



النخلة : الله.. الله.



طائر الحب : بل رسم الأصدقاء فيك لوحات جميلة وسموك أم الشجر..

وبعضهم قال إنك الشجرة المباركة.



النخلة : ضع رسائلي في صندوق بريدي.. كي اقرأها على مهل.. آه..

(تتمايل).



طائر الحب : مابك.



النخلة : منذ مدة وأنا أحس بجفاف.



طائر الحب : ((ينظر إلى الأرض)) وها أنا أرى بقايا من ماء صديقنا

النهر.. هل هو زعلان منك؟



النخلة : لاشيء يجعله يغضب مني.. فهو صديق جذوري وجذوري

تحبه.



طائر الحب : إذا لابد أن أعرف السبب.. سأذهب حيث منبع النهر..

وأسأله وداعاً ياصديقي.



النخلة : لاشيء يجعله يغضب مني.. فهو صديق جذوري وجذوري

تحبه.



طائر الحب : إذا لابد أن أعرف السبب.. سأذهب حيث منبع النهر..

وأسأله وداعاً ياصديقي.



النخلة : إلى اللقاء.



((يذهب طائر الحب طائراً مسرعاً))



((بعد مغادرة طائر الحب يدخل الغراب والثعلب متلصصان

إلى زاوية المسرح)).



الغراب : ها ماذا سنفعل؟



الثعلب : لاأحد.. هيا وتقدم.. ((يقترب الغراب)).



الغراب : قل لي ياثعلوبي.



الثعلب : ((يسكته)) أنا فاصل.



الغراب : قل لي يافاصل.



الثعلب : نعم يا.. ما اسمك؟



الغراب : حاصل.. هل نسيت؟



الغراب : اسكت وإلا ستسمعنا النخلة.



الثعلب : نعم صحيح.. ياحاصل.. ((يخفض صوته))

كيف سنقطع النخلة ألم تفكر في حجمها.



الغراب : ((يذهب مسرعاً ويأتي وبيده آلة قطع أشجار كبيرة)) بهذا.



الثعلب : هل تريد أن تضعنا في مشكلة.. هيا اذهب وأخفي هذه الآلة

الحادة.



الغراب : حسن ((يذهب مسرعاً يخفيها ويعود)).



الثعلب : علينا أن نتفحص المكان جيداً.. أنت اذهب لبيت الديك وأنا

أذهب إلى بيت الكلب.



((يؤشر الغراب علامة الايجاب ويذهبان إلى البيتين

مع موسيقى ينظران داخل البيت ثم يلتفت الاثنان)).



الاثنان : لا أحد.



((يتحركان مسرعين إلى الوسط قرب النخلة)).


يتبع


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزقورة
المشرف العام


عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس   الجمعة نوفمبر 21, 2008 4:33 am

[color=white]الثعلب : ألا ترى ياحاصل أن هذه النخلة بجذورها القوية تضرب

في عمق الأرض.



الغراب : هل تريد أن تقول أننا نحفر حول جذورها حفرة؟.

سأذهب لإحضار الآلات.



الثعلب : لاتتسرع يجب أن تفكر بطريقة سريعة.



((يقتربان أكثر من النخلة ويخرج الغراب كاميرا فوتوغرافية

لالتقاط صورة إلى النخلة)).



النخلة : ما هذا الضوء؟.



الغراب : ها.. ألم أقل لك أنها ترى وتسمع وتتكلم.



الثعلب : ((مداريا)) جميلة هذه النخلة.



الغراب : يمكنك الصعود إليها.. حتى التقط صورة.



((يحاول الثعلب أن يسحب النخلة من يدها لاختبار حركتها حيث يمسك الغراب باليد الأخرى ويبدآن بأرجحتها والنخلة لاتتكلم)).



النخلة : ((تصرخ)) آه.. ماهذا.. ماهذا؟.



((يخرج الكلب مسرعاً))



الكلب : ها يا نخلتي ماذا جرى.



النخلة : الاثنان.



الكلب : اللذان في الحلم.



الاثنان : ((يغنيان ويرقصان))



ماأجمل الرحلات

في الجبل والغابات

متعــة وفائـــــــــدة

معلومـة زائــــــــدة

تكسبها من الشجرات

والزرع والنخلات

ماأجمل الرحلات

ماأجمل الرحلات



الاثنان : أهلاً بصديقنا الكلب.



الكلب : أهلاً بكما.. من أنتما؟ هل جئتما من قبل إلى هنا؟.



الثعلب : هذه المرة الأولى.



الغراب : مكان رائع.



الثعلب : ونخلة جميلة.



الغراب : وهدوء.. يريح الأعصاب.



الكلب : ولكني لاأدري لماذا أشعر بشد الأعصاب من رؤيتكما؟.



((يذهب إلى النخلة))



الكلب : ماذا حصل لك يانخلة حتى صرختي.



النخلة : أنا.



الثعلب : تعال وأسمع مني.. لقد كنا نمزح معها.



النخلة : أنهما يشداني بقوة إلى الأرض.



الكلب : لماذا؟



الغراب : لحظة.. ((يخرج الكاميرا لالتقاط صورة الكلب)).



الكلب : ماهذه الآلة العجيبة؟.



الثعلب : كاميرا.



((ويذهب الثعلب قربه فيصوره))



الكلب : ماهذا الضوء؟ لقد أذى عيوني.



الثعلب : ((يمسك برقبة الكلب ويسحبه.. تعال))



((الغراب يأتي بقطعة قماش ليكمم فم الكلب..

يسحبانه بعد مقاومة ويضعانه في بيته ويغلقان البيت عليه)).



النخلة : ماذا تفعلان؟



((أحدهم يخرج ـ بخاخا ـ ملون.. أو ضبابياً وينشره في الارجاء))



النخلة : ما هــــ.. ذا...؟



الثعلب : نامت النخلة.



الغراب : وأين كانت هذه الفكرة عنك؟.



((يخرج الديك وبيده عصا))



الديك : ماهذه الفوضى.. من أزعج نومي؟.



الثعلب : تفضل هذا الديك..وبيده عصا.. أظنها عصا صراصيرو.



الغراب : ((يذهب الغراب إلى الديك)) مرحباً أنا فاصل.



الثعلب : وأنا حاصل.



الغراب : آ.. آ.. هل صحيح أنكم تريدون أن تبيعوا هذه المزرعة؟.



الديك : لا... من أخبرك.



الثعلب : قرأناها في الصحف التجارية.



الديك : هذا خبر كاذب.



((تسمع صوت طرقات في بيت الكلب في الداخل))



الثعلب : ((يتلافى الموقف)) أنا بصراحة أعجبني هذا البيت.



((يبدأ بالطرق عليه))



الغراب : وأنت ياصديقي الديك.. صاحب هذه المزرعة.



الديك : لا هذه مزرعة الجميع.. للذي يعمل ويسهر على حراستها.



الثعلب : لم تقل لنا ما السر في أن هذه النخلة الوحيدة في المزرعة.



الديك : هناك نخيل كثيرة.. ولكن هذه هي أم جميع النخيل.



الغراب : ها.. أم النخيل.



الديك : لم سؤالك؟ ويقترب من الثعلب.



الثعلب : فقط للاستفهام.. هيا وابتعد عني.



الديك : قف.. هذا قناع أم وجهك الحقيقي.



الغراب : وجهه.. هو السيد فاصل.. تاجر الأراضي.



الثعلب : أي.. وأحب الدجاج كثيراً.



الديك : ماذا قلت؟



الغراب : يسألك هل أنت لوحدك لم معك دجاج؟

.

الديك : ولماذا يسأل عن الدجاج.



الثعلب : (يسحب الغراب جانباً) لابد أنه يعرفني..



((الديك يستمع بدقة))



الغراب : ياغبي.. لم يعرفك.. ولكنك فضحت نفسك.



الثعلب : أنا أخاف منه.



الغراب : لاتكن جباناً.



الثعلب : لو رفعت القناع.



((يقترب الديك إلى الثعلب))



الديك : عرفتك من صوتك وأنت كذلك



((يهربان يصرخ خلفيهما)) قفا.. قفا...



((أظــــــــــــلام))


يتبع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الزقورة
المشرف العام


عدد الرسائل : 102
تاريخ التسجيل : 15/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس   الجمعة نوفمبر 21, 2008 4:34 am

اللوحة الرابعة



((النخلة تترنح في مكانها))



طير الحب : ها لقد ذهبت يانخلتي الجميلة إلى النهر.



النخلة : وهل سألته لماذا يبخل علي بالماء.



طير الحب : بالعكس هو أبدى أسفه للابتعاد عنك.



النخلة : لاأجده يزورني.. ويسقيني.



طير الحب : لقد ذهبت إلى مكانه ووجدت أن هناك من يحاول أبعاده عنك.



النخلة : كيف؟



طير الحب : لاأحد في البيت.



النخلة : ربما ذهب لشراء بعض الحاجيات.



طير الحب : فماذا نفعل؟



النخلة : علينا أن ننتظر حتى يأتي وندرس الموضوع.



طير الحب : حسناً يا جميلتي.. سأأتيك بدلو من الماء في العين لعلها تروي

ظمأك.



النخلة : بسرعة فأنا عطشانة جداً جداً.



((يخرج طائر الحب حاملاً دلو الماء))





((يدخل صرصيروا والثعلب والغراب))



صراصيرو: تعالا وقولا ممن تخافان.



الثعلب : من الديك.. ذو المنقار الحاد.



الغراب : لقد خسرنا كل شيء.



الثعلب : ها صراصيرو هل نضع سوس النخل؟



صراصيرو : علينا أن نتبع كل الطرق للوصول إلى الهدف.



((يخرج ليجلب مجموعة من الحبال الغليظة والقوية))



الثعلب : أين ذهب وتركنا؟.



الغراب : (يخرج قنينة سوس النخيل وينثره بالقرب من النخلة)



الثعلب : ماذا فعلت؟



الغراب : هذا الغبي يريد أن يأخذ النخلة لوحده.



الثعلب : لقد تسرعت.



((يبدأ الثعلب بجمع سوس النخيل من الأرض ثم يدخل صراصيرو.. ومعه الحبال)).



صراصيرو : ماذا تفعل؟.



الثعلب : أجمع ألـــ...



الغراب : ((يقاطعه)) نجرب خطة لإسقاط النخلة.



صراصيرو : عندي الخطة انظر هذه الحبال القوية الغليظة هيا واربطوها

حول النخلة.

الثعلب : نربطها وبعد ذلك.



الغراب : هل نسحبها؟



الثعلب : لانستطيع.. جربنا ولم نستطيع.



صراصيرو : انظر إلى هناك بعيد.. ماذا هناك؟.



الاثنان : حمير !.



صراصيرو : هذه الخطة.



الاثنان : ومافائدة الحمير؟.



صراصيرو : ستشدان الحبال بالنخلة.. ثم بالحمير وحين أوجه عصاي السحرية لكم تبدآن بضرب الحمير للحركة واسقاط النخلة.. هيا بسرعة.



الغراب : أنت ساعدنا بعصاك السحرية.



((يرفع صراصيرو عصاوين من الأرض))



صراصيرو : خذ هذه العصا.. وأنت كذلك وهيا اذهبا لضرب الحمير.



((يذهبان))



صراصيرو : هيا ياعصاي.. انقلي سحرك إلى الحمير وأعطي حاصل وفاصل القوة في ضرب الحمير.. تحركوا.



((نسمع صوت العصي ونهيق الحمير))



النخلة : ما نفع هذه الشرور؟ لم تقتلعني من أرضي إلى أرض هي

بعيدة عني وعن أصدقائي في المزرعة.



صراصيرو : لأني أريدك لوحدك.. أنت أم النخيل الغالية.. ولا أحد يعرف ثمنك.



النخلة : لا أريد من أحد أن يبيعني.. أو يشتريني.. أنا راضية بمكاني وأحس أن السعادة بين أهلي وليس في الأماكن البعيدة الغربية.



صراصيرو : هذا ليس شأنك.



((يستمر صوت الحمير يدخل الغراب والثعلب وقد تعبا من الضرب وأزيلت عنهم الأقنعة وملابسهم قد تمزقت))



صراصيرو : ماذا دهاكم؟ ما الذي غير هيئتكم؟.



الثعلب : لاتريد الحمير أن تتحرك؟



الغراب : وتكره الضرب بالعصي.



الثعلب : فدخلنا معهم في معركة.



الغراب : وهذه النتيجة.



صراصيرو : وأكيد أنتما الخاسران.



الاثنان : طبعاً.



صراصيرو : ستلاحظان بهذه العصا السحرية سأنهي كل شيء..

((يركب عصاه السحريةّّ)) هيا انطلقي..

((يذهب مسرعا..))



((نجد حركة في الحبال بحيث يمسك بها الغراب والثعلب والنخلة تتحرك.. ونسمع صراخ صراصيرو ويذهب الاثنان إلى مصدر الصوت.. فيدخل طائر الحب)).



النخلة : أخ.. أخ.



طائر الحب : مابك.. مابك يانخلتي.. ((يرشقها ببعض الماء)).



النخلة : لقد شدوني بالحبال.



طائر الحب : ومن فعل ذلك؟.



((يدخل الديك يعرج))



طائر الحب : ومابك ياديك؟.



الديك : لاشيء.. لقد عاد الثعلب مرة أخرى إلى هنا.. فهرب مني.. تبعته لكنه دخل إلى حفرة.. أثرت على قدمي.



طائر الحب : أنهم يحاولون قلع النخلة.



((يعود الصراخ من جديد))



الثعلب والغراب : صراصيرو.. ((يمدون الكلمة))



((موسيقى وإظلام))



اللوحة الخامسة



((النخلة تداوي ساق الديك وتلفها بلفافة طبية))



((طائر الحب يدخل ضاحكاً))



طائر الحب : لوتعلمون ماذا حصل.



النخلة : ماذا؟



طائر الحب : صحيح أن من حفر لأخيه وقع فيها.



الديك : من الثعلب.



طائر الحب : لا... صراصيرو المغرور.. لم تنفع معه عصاه السحرية

فضرب الحمير.. إلى أن أسقطته تحت أقدامها وداسته..

وهو يستنجد باثنين.. أحدهما اسمه حاصل والثاني فاصل.



الديك : ولماذا داسته؟



طائر الحب : لأنه أراد أن يقلع النخلة بالحبال والحمير.



الديك : أصدقاءنا الحمير.. لايساعدون أحداً في الأذى.



طائر الحب : ولكني لم أسألكما عن صديقنا الكلب.



الديك : ربما في داخل البيت.. كعادته نائم.



النخلة : وربما غير موجود.



طائر الحب : لا فالباب مغلق من الخارج ((يفتح الباب))



((يجدون الكلب وقد كُمِمَ فمه وأغلقوه وربطوا يديه للخلف)).



طائر الحب : من فعل بك هذا؟



الكلب : أم.. أم



طائر الحب : تكلم.. ياكلوبي؟



الكلب : أم.. أم



الديك : ((يذهب لرفع الكمام عن فمه)) كيف وهو مكمم الفم؟.



طائر الحب : آ.. صحيح.. وكذلك مكتوف اليدين إلى الخلف.



الكلب : ألم أقل لكم أنتم دائماً تنسوني ((يبكي)).



النخلة : لا لاتبكي.. ياكلوبي.



الكلب : ألم أقل لكم أني شاهدت اثنين جاءا إلى هنا.



الديك : وإذا فالحلم تحقق.. وقد جاءا فعلاً.



طائر الحب : ومعهم ثالث.. اسمه صراصيرو أعتقد أنه المخطط لاقتلاع

النخلة وحرمنا من آمنا النخلة.



الديك : أعتقد أن الحمير سوف لن يدعوهم يأتون ثانية؟



طائر الحب : ثم أن علينا أن نذهب إلى النهر.. فقد غيروا مجراه.



الديك : حتى النهر لم يسلم.



الكلب : قلت لكم هذا النعاس الدائم عندي ليس كسل بل ثمة بخار

يسبب في ذلك.



الديك : إذا لابد من إيقافهم.



طائر الحب : ها هم عادوا.



الديك : هيا واختفوا كل في مكانه.



الكلب : أنا سأغلق الباب علي.



طائر الحب : هيا.. سأغلقه عليك ((ينتشرون بالاختفاء))



((يدخل صراصيرو ملفوف بلفافات كثيرة في يديه ورجليه ورأسه

ويحمل الثعلب والغراب على نقله وهو يأن))



صراصيرو : هيا.. أخ.. بسرعة.. أخ.



الثعلب : وماذا نفعل بعد كل هذا؟.



صراصيرو : تصرفوا.. آ



الاثنان : أخ



الغراب : عصية دائماً علينا يانخلة.. رأسك مرفوع في السماء..

وجذورك تتغلغل في أعماق الأرض.



صراصيرو : أراك ترق بقلب الضعيف على النخلة.



الغراب : أنا لا أكرهها فكم وقفت فوقها.. وكم جلست ظلها..

وكم أكلت من ثمرها؟.



صراصيرو : ياثعلوبي خذ منه السوس بسرعة.

الثعلب : أعطني السوس.



الغراب : لاشيء ينفع لا السوس ولا...



صراصيرو : سأضربك بعصاي السحرية.



الغراب : ولاحتى عصاك السحرية.



((ينزل صراصيرو والثعلب ويقيدان الغراب ويأخذان السوس الأسود.. ويبدآن بنشر السوس والبخار في كل مكان))



النخلة : ((تصرخ)) لا.. لا.. نخلاتي.. بناتي.. الشجيرات.. صديقاتي الأغصان.. والحشائش كلها ستتلف.. أوقفوا هذا الخراب.



((يهجمون على الثعلب وصراصيرو فيرفع الديك القناع عن الثعلب))



الديك : منذ المرة الأولى عرفتك.. يامكار ياثعلوبي.



((ينقر عينه الثانية بقوة))



الثعلب : أخ.. عيني.



((يحيطون بصراصيرو))



الكلب : وأنت ياصراصيرو هيا وعد من حيث أتيت.



طائر الحب : فهذه الأرض الطيبة لاتقبل الأرواح الشريرة.



((يبتعد عنهم ويشهر عصاه))



صراصيرو : بهذه العصا السحرية سأفرقكم.. أفرقكم.. أقلع النخلة..

أحرق الزرع ومافيها.. بهذه العصا السحرية

((يقول كلمات غير مفهومة))

((العصا لاتستجيب)) مابك عصاي تحركي.. تحركي.



الديك : هذه عصا الكذب.



طائر الحب : هذه عصا الوهم.



الكلب : هذه العصا تعصاك.



((يأخذونها منه ويكسرونها فيصرخ صراصيرو))



صراصيرو : لا.. لا.. لا.. ((حتى يخرج)).



طائر الحب : الآن وقد زال كل الخطر.. لابد لنا من أن يعود النهر

إلى مجراه يعود النهر إلى مجراه.



الكلب : نحفره من جديد.



الديك : هيا فقد عاد إلينا الأمل.



النخلة : بل قل حان وقت العمل.



المجموعة : ((تغني))

لا تقطع من أرضك شجرة

وازرع خيراً تحصد ثمره

وارحل في دنيا معرفة

وانهل منها تزدد خبرة

لاتقضي حياتك بالكسل

خير القوة.. هو العمل



تأليف/ محمود أبو العباس



انتهى

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النخلة والثعلب...تأليف/ محمود أبو العباس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات عطر البيان  :: المنتديات العامة :: النصوص المسرحية-
انتقل الى: